إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَٰٓئِكَتَهُۥ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىِّ ۚ يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا

استخدام المسكنات كل يوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن

مسكنات الألم و طنين الاذن: توصلت الدراسة إلى أن استخدام المسكنات كل يوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن لدى النساء بنسبة 20٪ توصلت دراسة جديدة

مسكنات الألم و طنين الاذن

توصلت الدراسة إلى أن استخدام المسكنات كل يوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن لدى النساء بنسبة 20٪ توصلت دراسة جديدة إلى أن الاستخدام المتكرر لأدوية تسكين الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بطنين الأذن


مسكنات الالم وطنين الاذن
مسكنات الالم وطنين الاذن


الأدوية الشائعة مثل Tylenol و Advil والأسبرين آمنة للاستخدام ، لكن الخبراء يحذرون من الإفراط في استخدامها اشتملت الدراسة فقط

على نساء تتراوح أعمارهن بين 31 و 48 قبل 20 عامًا ، ووجدوا أن النساء الأصغر سنًا أكثر عرضة للخطر عادة ما يكون طنين الأذن خفيفًا ولكن الحالات العرضية يمكن أن تصبح شديدة بما يكفي لتسبب ضعفًا شرعيًا لبعض الأشخاص

استخدام المسكنات كل يوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن


توصلت دراسة جديدة إلى أن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية بانتظام يمكن أن يكون له آثار جانبية غير متوقعة ومن المحتمل أن تكون موهنة لسمع الشخص.



وجد باحثون من مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن ، ماساتشوستس ، أن النساء اللواتي يستخدمن الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل أدفيل أو تايلينول بشكل متكرر أيام الأسبوع أكثر عرضة بنسبة تصل إلى 20 في المائة للإصابة بطنين الأذن.


وجد الباحثون أن النساء الأصغر سنًا اللائي شملتهن الدراسة يعانين من مخاطر أعلى.


طنين الأذن هو حالة يعاني منها حوالي 20 مليون أمريكي مما يجعلهم يسمعون أصواتًا غير موجودة. غالبًا ما يرتبط بطنين الأذنين ، ولكن يمكن أن يظهر أيضًا كأصوات محيطة أخرى.


يحذر الباحثون من أن الإفراط في استخدام الأدوية "الآمنة" ، والتي يسهل الوصول إليها ، لا يزال من الممكن أن يسبب مشاكل في المستقبل ويجب على الناس التأكد من أنهم يستخدمون فقط ما يحتاجون إليه.


وقال الدكتور شارون كورهان ، المؤلف الرئيسي للدراسة والطبيب في بريجهام ، في بيان: "تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن مستخدمي المسكنات قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بطنين الأذن وقد يوفرون نظرة ثاقبة لمسببات هذا الاضطراب الصعب".

"على الرغم من أن هذه المسكنات متوفرة على نطاق واسع بدون وصفة طبية ، إلا أنها لا تزال أدوية ، وهناك آثار جانبية محتملة."


جمع الباحثون ، الذين نشروا النتائج التي توصلوا إليها الأسبوع الماضي في مجلة الطب الباطني العام ، بيانات من حوالي 70 ألف امرأة شاركن في دراسة الحفاظ على السمع - وهي تحقيق واسع النطاق في فقدان السمع وطنين الأذن.


بدأت الدراسة قبل 20 عامًا ، حيث تم فحص مجموعة من النساء تتراوح أعمارهن بين 31 و 48 عامًا بشكل منتظم لفقدان السمع أو حالات سمعية أخرى.


سُئلت النساء أيضًا بانتظام عن خيارات وأنشطة نمط الحياة اليومية ، وفي هذه الدراسة المحددة ، تم استخدام بيانات حول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

ووجدوا أن النساء اللواتي يستخدمن مثبطات COX-2 بانتظام مثل Celecoxib مرتين أو أكثر في الأسبوع لديهن مخاطر متزايدة بنسبة 20 في المائة للإصابة بطنين الأذن.


يمكن للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ، وغالبًا ما تسمى مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، مثل Aleve و Advil المستخدمة بشكل متكرر مع عقار الاسيتامينوفين - Tylenol - أن تزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن بنسبة 20 بالمائة أيضًا.


كما وجد أن استخدام جرعات معتدلة من الأسبرين ستة أو سبعة أيام من الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن بنسبة 20 بالمائة.

قال كورهان: "بناءً على هذه النتائج ، سيكون من المفيد فحص ما إذا كان تجنب المسكنات قد يساعد في تخفيف أعراض الطنين".


من الواضح أن المسكنات التي تصرف بدون وصفة طبية لها فوائد مع الاستخدام قصير المدى. ومع ذلك ، فإن الاستخدام المتكرر لهذه الأدوية واستخدامها لفترات طويلة من الوقت قد يزيد من خطر الإصابة بطنين الأذن وقد يتسبب في آثار صحية ضارة أخرى.



"لذلك ، من المهم تناول هذه الأدوية بعناية والحد من استخدامها قدر الإمكان ، ومناقشة أي تغيير في استخدام الأدوية ، سواء أكان ذلك بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية .




اقراء ايضا :
Labels : #صحة ,#طنين الاذن ,
Getting Info...

إرسال تعليق

!---->