أنواع التخطيط الاقتصادي وأيهما انسب للاقتصاد المصري

أنواع التخطيط الاقتصادي وأيهما انسب للاقتصاد المصري

أنواع التخطيط الاقتصادي

هناك العديد من انواع التخطيط نستعرضها علي اساس الثنائية حيث يقابل كل نوع الاخر
  1. التخطيط الجزئي والشامل: معني ان تاخذ الدولة التخطيط الجزئي انها سوف تقوم بالاهتمام احد القطاعات من الاقتصاد دون بقية القطاعات مثل ان تقوم الدولة بالتخطيط لقطاع  الزراعة او قطاع الصناعة  او ان تقوم بالاهتمام بالتخطيط الفرعي كان تقوم بالتخطيط لاحد المحاصيل دون بقية القطاع الزراعي  ويعتبر التخطيط الجزئي عكس التخطيط الشامل حيث تقوم فيه الدولة بوضع خطه كامله شاملة  تضم كافة القطاعات الاقتصادية  وفي الحقيقة فان الاقتصاد الجزئى لا يستدام لفترة طويلة كما انه يفقد الاقتصاد لتوازنه  بعكس التخطيط الشامل والذي هو ضروري لتحقيق التوازن  لانه ينسحب الي كافة القطاعات الاقتصادية
  2. التخطيط الوظيفي والتخطيط التركيبي : التخطيط الوظيفي يعني ان تقوم الدولة بالتخطيط وتشجيع القطاع الخاص والذي بدورة يقوم  بتولي دور القيادة في تنمية الدولة  فهنا يقوم التخطيط   بتوجية الاقتصاد الموجود في النشاط الخاص الي سياسة الدولة لاتباعها  لذلك يسمي هذا التخطيط باتخطيط التوجيهي , بعكس التخطيط التركيبي والذي يتطلب احداث تغيير جزري في اقتصاد الدولة  بوضع نظام جديد يقود فيه القطاع  العام القيادة  لتحقيق التنمية  كما انه يامر المشروعات العامه بتفيذ اهدافه  ولهذا السبب يطلق عليه التخطيط الامر
  3.  تخطيط طويل المدي ومتوسط المدي وقصير المدي : هناك ثلاثة انواع يتضمنها التخطيطي الشامل وهي الخطة قصيره سنوية وخطه متوسطة وخطة طويلة المدي  , فالخطو بعيدة او طويلة المدي لا تهتم للتعمق في التفاصيل او وسائل تحقيق اهدافها  ولكنها تنفذب في مراحل محدده  , اما الخطط متوسطة المدي فانها تقسم الي خطط سنوية توضح فيها الاهدف والامكانيات  والمتطلبات ووضع ثلاث خطط بثلاث فترات يعني الجمع بين قصر المدي في سرعة تنفيذه للاهداف وبين طول المدي في توقع الاهداف  بمعني الجمع بين الدقه في التنفيذ والبعد التوقع
  4.  تخطيط راسي وتخطيط افقي : يتميز التخطيط الراسي بانه يمتد الي مختلف القطاعات الاقتصادية  سواء كانت هذه القطاعات سلعيه مثل الصناعه او التشييد او الزراعه او الكهرباء او البناء  , وهناك علاقة وثيقة بين التخطيط الافقى والتخطيط الراسى  فان حصل اهتزاز في احدهما فلا ضمان لسلامة الخطة من حيث التنفيذ  , اما التخطيط الافقي وهو تخطيط الاسعار تتضح اهمية في  اذا كانت كل القطاعات مهتمه في  انتاج سلعة لبيعها في الاسواق   فلابد من معرفة جديه وسليمه
  5.  التخطيط عام وتخطيط قطاعي  : يتضمن التخطيط العام  تحديد اهداف في مختلف القطاعات والسعي لتحقيقها اما التخطيط القطاعي والذي يتضمن  تحديد اهداف لقطاع معين وتكون هذه الاهدف فرعية  ويتميز التخطيط العام بانه متماسك ومتناسق اكثر من التخطيط القطاعي سواء كان التخطيط من القمة الي القاهدة او العكس 
  6.  تخطيط رئيسي وتخطيط تكميلي : يمكن تقسيم الخطة الي جزئين ذا كانت موارد الدوله المالية غير كافية الجزء الاول هو الجزء الرئيسي والاخر هو التكميلي , الجزء الرئيسي يجب ان ينفذ في مختلف الظروف ويجب توفير احتياجاته اما الجزء التكميلي اذا لم يكن بالدول موارد متاحه له فلا ينفذ
  7. التخطيط الاقليمي والتخطيط القومي : التخطيط القومي يعني التاكد من توازن كافة الكميات مثل الانتاج الكامل من الخدمات والسلع  ولابد لنجاح التخطيط ان يكون مسبوقا بدراسة في مختلف المناطق بحيث ان كل المناطق التي يمكن ان يقوم بها المشورع وكذلك ما يتم الاعتماد عليه من الموارد يتم دراستهم جميعا , وعندما يتم دراسة ما سبق على المستوى الاقليمى يتقدم جهاز التخطيط بخطة شاملة
  8. التخطيط الاقتصادى والتخطيط الاجتماعى : قد تكون الاهداف الاقتصاديه هي اهداف التخطيط  لزيادة الانتاج في قطاعات البناء او الزراعة والكهرباء والصناعة  او زيادة الانتاج ف بقطاع الخدمات مثل التخزين و النقل والمواصلات وغيرها من الخدمات التي توضع تحت بند الاجتماعية وهذا هو التخطيط الاقتصادي وفي المقابل يوجد التخطيط الاجتماعي فاهدافه تكون اجتماعيه مثل زيادة الانتاج في القطاعات الخدميه  وتحمل الصفة الجماعية  وتقدم بدول اي مقابل او حتي بمقابل صغير جدا  مثل الصحة والتعليم والخدمات الثقافية والدينية , ومن الممكن ان تحتوي الخطة الشاملة علي تخطيط اقتصادي واجتماعي معا
  9. التخطيط المركزي والامركزي : يقوم الخبراء في مجال التخطيط بالتفرقة بين التخطيط الامركزى والمركزى علي اساس مقدار السلطة التلي تتمتع بها السلطة المركزيه في اعداد الخطة , والتخطيط المركزى يعني تولي السلطة العامة وحدها عملية اصدار القرارات وفي المقابل يوجد التخطيط الامركزى والذي يعني ان جهاز التخطيط والممثل للسطلة العامة يتخذ بعض القرارات ويترك باقى القرارات للمشروعات القائمة , وقدد حددت القرارات التي تكون من اختصاص جهاز التخطيط من قبل دعاة هذا النوع من التخطيط وهي تحديد سعر الفائدة , تحديد الاثمان , تحديد الحجم الكلي للاستثمار
  10. التخطيط المادى والتخطيط المالي : يمكن تعريف التخطيط المادي بانه التخطيط علي اساس الموارد اللازنة لعملية الانتاج مثل الالات والمعدات والقوي العاملة  , اي مشروع تنموي يتطلب وجود موارد حقيقية ويجب علي جهة التخطيط التاكد من توافرها لتنفيذ اهدافها وفي المقابل يوجد التخطيط المالي وهو يعني تنظيم الموارد المالية الازمة للقيام بالتنمية  وبالنسبة لهذا النوع فلا يوجد فرق بين المشروع الخاص او المشروع العام فهو يعتبر ان الموارد المالية غير حرة ومن الضروري دفع الثمن قبل الاستخدام , وكلا النوعين من التخطيط المالي والتخطيط المادى ضروريان للتخطيط السليم
  11. التخطيط من القمة الي القاعدة والتخطيط من القاعدة الي القمة : قد يبداء التخطيط من القمة الي القاعدة  وقد يبداء من القاعدة الي القمة ويري البعض ان التخطيط الذي يبداء من القاعدة هو الاكثر واقعية  ولكن يتعذر معه وضع الاطار الاقتصادي اما البعض فيقولون ان التخطيط الذي يبداء من القمة يتميز بالدقة والتنسيق والغالبيه العظمي من الاقتصاديين لا يفضلون نوع علي الاخر فلا يوجد تعارض بين النوعين

النوع الانسب من التخطيط الاقتصادي للاقتصاد المصري

يعتبر التخطيط المركزي الانسب للاقتصاد المصري بسبب – وجود بدائل  -التقليل ممن النفقات – وجود تحكم ذاتي

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2022